الاعتدءات الجنسية لرجال الدين المسيحين عبر العالم؟؟؟

اذهب الى الأسفل

الاعتدءات الجنسية لرجال الدين المسيحين عبر العالم؟؟؟

مُساهمة  noeeleesa في الأربعاء أبريل 01, 2009 9:31 pm

اولا وقبل كل شئ القسيس هو انسان شانه شان اي انسان اخر شهواته غرائزه مشاعره ......الخ وبالتالي هو غير متزوج لينفس عن هذه الغرائز كرجل الدين المسلم الذي يرتكب الموبقات والكتب مليئة بطونها باخبارهم .
والقسيس او رجل الدين المسيحي عند سيامته لاتنزع عنه هذه المشاعر والاحاسيس وان مارس اي علاقة خارج الشرع ( الوصاية العشرة ) لاتزني فهو لايرتكب جريمة قتل ضد اي انسان او حتى حشرة ولايعتدي على حياة ما ولا يفتي بالاعتداء على حياة ما ولا يعتدي على اقتصاد انسان ما اي ان يسلبه ماله بل العكس هو الذي يساعد الجائع ( قطع الاعناق ولاقطع الارزاق ) وهذه الحقائق متوفرة بكثرة على الارض وان شذ احدهم عنها فهو بشر وفي الاسلام كما في المسيحية اعتداءات جمة لايمكن حصرها من قبل رجال الدين واضرب لك مثلا
عندما كان الخميني لاجئا في العراق رفعت ضده دعوة بانه يلوط بالاطفال وضربت حوله رقابة شديدة وامسك بالجرم المشهود فخيره الطاغية بالخروج من العراق ؟
اما الامثلة الاخرى فعد بلا حرج ابحث في بطون الكتب لتقرا الفضائع التي يرتكبها رجال الدين المسلمين جرائم مخلة بالشرف جنسية وغير جنسية .
الموضوع هنا برمته لايهمني لكن الجواب على التافهين الذين يحاولون نشر واشاعة الفرقة بين الاديان معتقدين انهم جاؤا باخبار جديدة طازة وانهم اكتشفوا حالة من الاختلال في توازن هذا او ذاك من الاديان وان هذا الجديد او هذا الاكتشاف سوف ينسف هذا الدين او الاخر من جذوره وهم يعلمون حق العلم انهم يكتبون لنشر الفرقة بين الاديان ولتحريض معتنقي الدين الاخر على الرد عليهم ومن هنا تبدا الحرب الكلامية القذرة والتي لاتقدم بل تشيع التاخر والظلامية والانقسامات والتناحر في الشارع العربي
عندما تعرض ماكنزي في كتبه عن الجنس تحدث عن رجال الدين المسيحين الذين يمارسون الجنس مع الحيوانات ...وووالخ ولم يقصر او يكذب عن رجال قيمين على دين يؤمن به او ينتسب له لانها حقائق لاتنكر لان رجال الدين المسيحين بشر اما رجال الدين المسلمين فلهم الحق بالزواج وهم متزوجون من اربعة او خمسة او عشرة نساء على مدى حياتهم وباعمار متفاوتة ووقوعهم في الزنى اي ارتكابهم جريمة الزنى رغم انهم متزوجين هذا العدد من النساء هو الخروج الحق عن الطبيعة البشرية او اعتداءاتهم على الاطفال القصر من الجنسين هنا هي الطامة الكبرى لان لديهم المتنفس الطبيعي لغرائزهم وبالكم المطلوب اما المسيحي لا فهو محروم من الزواج ووقوعه في الخطا ايضا جريمة الا انها من وجهة النظر العامة والعقلانية هو على حق لذا فكرت الكنيسة الكلدانية قبل اكثر من ثلاثين عاما تنصيب قساوسة متزوجين ومع هذا فقضية التناحر والمبارزة التي يقوم بها مسلمين او مسيحين للتشهير برجال الدين ورغم ان المسلم لديه متنفس لكن نعود ونقول انه يتلقى العقاب وكليهما يخضعان المسيحي والمسلم للقوانين الارضية والسماوية وهناك الله سبحانه وتعالى الذي يجزي كل انسان على فعله
وكل انسان الزمناه طائره في عنقه
وعلى الارض توجد الحكومات والدول التي تمتلك وحدها حق محاسبة المجرم اي كان وليس نحن البشر كافراد ان نحاسب او نكفر اي كان حتى الملحدين والذين لايؤمنون باهل الكتاب وهم في راحة بال اكثر من اهل الكتاب والكتب السماوية اصبحت طامة كبرى لهم وعليهم وبات المؤمن مسيحي او مسلم او يهودي لايحسد على ايمانه بل تحول هذا الايمان الى سخرية وطامة كبرى ينفر الكثيرين منه الى درجة يفكرون بترك عبادة الله والعودة الى عبادة الاصنام لان عبادة الاصنام باتت رحمة للعالمين وكما قال لي احدهم يعبد .....؟
- خيو احنا على هذا الحال مرتاحين من المصايب اللي قتجري على البشرية بسبب عبادة الله ؟؟
انه على كل الحق
لعل عالمنا سيكون له مستقبل واعد بالهزيمة من الانضواء تحت خيمة اهل الكتاب مسيحين او اسلام او يهود فتموت الديانات الثلاثة دون اي شوشرة ولاتعد حتى موجودة في ذهن احد بسبب مايحدث اليوم على الارض من فضائع ومضيعة للوقت والجهد والعقل والفكر عند المسلمين في حين العالم في تطور وتقدم مستمرين نحو تحقيق الرفاهية للبشر عكس مايجري عند المسلمين فهم منغمسين في ظلامة لانهاية لها غير مكرهين ولا مخيرين بل بدوافع ذاتية انانية ترهات مخالفين تعاليم الله جل جلاله ومخالفين تعاليم القران الكريم في اجمل واحلى واكثر ان اياته الكريمة انسانية وسامية؟

نوئيل عيسى
1/4/2009

noeeleesa

المساهمات : 490
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى